الحملة العسكرية الثامنة للملك سرجون الثاني (تكبير)

8110

نقشت أحداث الحملة العسكرية الثامنة التي قام بها ملك آشور سرجون الثاني، على لوحة مسمارية قام متحف اللوفر باقتنائها عام ١٩١٠.
طين مشوي. المقاسات : الارتفاع ٣٧،٥ سنتم، العرض ٢٤،٥ سنتم، العمق ٣،٨٠ سنتم. مكان الاكتشاف : خورسباد. المؤلف : نابو سليم سونو. التاريخ : ٧١٤ ق. م. نوع الخط : مسماري. اللغة : البابلية النموذجية ومقاطع لفظية بالسريانية الحديثة ما عدا الكولوفون المكتوب بالسريانية.

رافاييل شيبولت - متحف اللوفر

رافاييل شيبولت - متحف اللوفر

Explorer le site : Orient cunéiforme

مقدمة (الأسطر من ١ إلى ٥)

يتوجه الملك سرجون الثاني إلى الإله آشور المقيم في المعبد الرئيسي لمدينة آشور، وإلى الهياكل الرئيسية في المدينة وسكانها (السطر ٤).

الترجمة

(السطر ١) "إلى الإله آشور، رب الآلهة، الإله الرئيسي، القائم في اي حور ساج جال كور كور را، هيكله الأكبر، آمل أن كل شيء على ما يرام!".

النسخ

(السطر ١) أنا دا صور أبو دنجير ميس أن جال أصيب إي حور ساج جال كور كور را إي كور سو جال ي أ دا نيص أ دا نيص سلم.

420,360
٤٣٠ سطر بالخط المسماري

تتضمن اللوحة على وجهيها الأمامي والخلفي، ٤٣٠ سطراً بالخط المسماري. أدرجت أسطر الكتابة ضمن إطار مستطيل الشكل تنسجم أطرافه مع أطراف اللوحة بشكل عام.

420,200
لوحة غير مكتملة

على الرغم من أنها قطعة فريدة بفضل مقاساتها وحالة حفظ الحروف والأشكال المسمارية التي نقشت عليها، إلا أن هذه اللوحة ما تزال غير مكتملة في الجزء السفلي من وجهها الأمامي وفي الجزء العلوي من وجهها الخلفي.

1900,5600
ثقوب تفصل بينها مساحات منتظمة

تتخلل اللوحة عدة ثقوب في وجهيها الأمامي والخلفي وفي حاشيتها. تفصل بين هذه الثقوب مساحات منتظمة في الأماكن الأكثر سمكاً في اللوحة. كانت هذه الثقوب تساهم في تصريف البخار خلال عملية الشي لتجنب تحطّم لوح الطين. تتضمن الوجه الأمامي لوحدها أكثر من ٢٤ ثقباً.

2300,200
الحاشية

تقدم الحاشية نوعان من المعلومات الهامة حيث يُحدَّد فيه اسم الكاتب : نابو شليم شونو والتاريخ الذي كتب فيها اللوحة : ٧١٤ ق. م.

5000,5600
المسافات وتقطيعات الكلمات

لا يتضمن نص اللوحة مساحات تفصل بين الكلمات والجمل ولم تُستخدم فيه أي علامات تنقيط. لم يقطع الكاتب الكلمات عند انتقاله من سطرإلى آخر. في حال كانت الجملة طويلة، الأمر الذي كان نادراً في هذا النوع من الوثائق، كان يكملها على أقصى يمين السطر التالي. بالمقابل، في حال كانت الجملة قصيرة جداً، كان الكاتب يترك مساحات فاصلة بين الكلمات حتى يتمكن من وضع العلامة الأخيرة في أقصى اليسار من السطر.

4300,1100